الخضروات الصيفية

زراعة الخيار

زراعة الخيار
زراعة الخيار

زراعة الخيار في المناطق الدافئة و الحارة في الحقول المكشوفة وزراعة الخيار في المناطق الباردة داخل البيوت المحمية. و يعتبر منشأ نبات الخيار الهند. و يعتبر الخيار مهم بالتغذية حيث أنة يعتبر من الأطعمة التي تحسن عملية الهضم , حيث أنة غني بالماء و البروتينات و الفيتامينات و تحتوي بذورها على 25% زيوت. و هنا سنتعرف على طريقة زراعة الخيار بالتفصيل و متطلبات زراعتة للحصول على أعلى إنتاج .

الاسم الإنجليزي : Cucumber 
الاسم العلمي : Cucumis sativus
العائلة : Cucurbitaceae

الوصف النباتي للخيار:

الجذور :

يتعمق الجذر الرئيسي لمسافة 120سم و يتفرع الجذر بالمسافة الأولى 25-30 بكمية كثيفة من الجذور التي تمتد أفقياً. و تعتبر قوة إمتصاص جذور الخيار ضعيفة لأنها سطحية مما يجعلها بإحتياج دائم للماء .

الساق :

غضة مكونة من سلاميات و مغطى بشعيرات. حيث تنمو الساق الرئيسية طولياً بين 70-250سم حسب الصنف و الظروف البيئية. و تنمو التفرعات من أبط الاوراق. و تكون الساق اطول في الزراعة المحمية و تتكون عليها المحاليق التي تساعدها في التسلق على الأحبال .

الأوراق :

مفصصة لخمس فصوص مختلفة في الحجم حسب الصنف و الظروف البيئية. و تكون الاوراق أكبر في الزراعة المحمية و الورقة مغطاة بشعيرات حفيفة ضعيفة الحماية من تبخر الماء .

الأزهار :

النبات وحيد المسكن خلطي التلقيح و تتكون الازهار المذكرة و المؤنثة على نفس النبات و قد توجد في بعض الاصناف أزهار مخنثة أو مؤنثة كاملة يحدث بها تلقيح بكري. و حرق الفحم داخل البيوت المحمية و إنتاج أول أكسيد الكربون يزيد الأزهار المؤنثة كما أن التسميد النيتروجيني يزيد من زيادة الأزهار المؤنثة و لدرجة الحرارة المنخفضة قبل تكشف الأزهار يؤدي لتكون الأزهار الانثوية. و تتكون الازهار المذكرة متجمعة في أبط الأوراق و لها حامل ضعيف مغطى بالشعيرات و يتكون التويج من خمس بتلات صفراء و تتكون الاسدية من خمس سبلات كل اثنتين متحدة مع بعضهما البعض و الخامسة منفردة. و تكون حبوب اللقاح جاهزة بدرجة حرارة 20-25 درجة مئوية , و تتكون الازهار المؤنثة مفردة أو متعددة في أبط الاوراق .

الثمار :

الثمرة اسطوانية معوجة الشكل طولها 5-40سم حسب الصنفز و السطح ناعم أو مغطى بأشواك (نتوءات) و قد تكون الثمار تحتوي على بذور او عديمة البذور حسب الصنف. كما في البيوت المحمية يكون التلقيح بكري و الثمار عديمة البذور. عند نضج الثمار تكون لونها أصفر الى بني و لكن عند التسويق تؤكل فجة خضراء اللون .

البذور :

البذور صغيرة الحجم بوزن 20جرام و بيضاوية متشابة الطرفين. و قد تكون خشنة أو ناعمة حسب الصنف , كما تحتفظ البذور بحيويتها لمدة 5-6 سنوات حسب ظروف التخزين .

الوصف النباتي لنبات الخيار

الإحتياجات البيئية للخيار:

التربة :

يحتاج الخيار الى تربة جيدة التهوية و خصبة. فالتربة الطينية غير مناسبة لضعف نمو الجذور بداخلها و التربة الرملية مفيدة للإنتاج المبكر فقط لذلك لا يفضل الزراعة فية لتذبذب الرطوبة. فالتربة المفضلة التربة الخليط الغنية بالمادة العضوية ذات التأثير الذي يميل للحموضة 5.7-6 .

الرطوبة :

يحتاج الخيار لكثير من الرطوبة الأرضية و الجوية لضعف بنية الجذور و تركيب الأوراق. لذلك لا يجب أن تقل رطوبة التربة عن 80% من السعة الحقلية و كذلك الرطوبة الجوية. و تؤدي نفص الرطوبة الى سرعة نقص الماء و يتوقف النمو و تكون الثمار و تصبح مشوهة و تصبح الثمار ذات طعم مر. كما أن الزيادة المفرطة للرطوبة تزيد من إنتشار الأمراض و ضعف النبات لتحمل التغيرات الجوية .

الحرارة :

نبات محب للحرارة حيث تعتبر الحرارة من العوامل المهمة في إنتاج ثمار الخيار. و تنبت البذور في درجة حرارة أعلى من 14-15 درجة مئوية و إذا قلت عن ذلك لا يمكنها الإنبات. و الدرجة المثلي للإنبات 25-30 درجة مئوية .

اما درجة الحرارة المثلى لنمو النبات هي 18-30 درجة مئوية و أقل من 14 درجة مئوية يتوقف النمو و تتساقط الازهار. لذلك يجب الا تقل درجة الحرارة عن 15درجة مئوية خاصة داخل البيوت المحمية و إذا استمر هذا الإنخفاض لاكثر من 3 أيام تموت النباتات. و في المقابل ارتفاع الحرارة عن 30 درجة مئوية يختل التوازن المائي للنبات فتميل النباتات لتكوين أزهار مذكرة و أرتفاع الحرارة فوق 40 درجة مئوية خاصة بالبيوت المحمية يتوقف النمو و تموت النباتات .

الاحتياجات الحرارية للخيار

الإضاءة :

يتحمل نسبياً نبات الخيار الإضاءة المنخفضة و لكن قد ينخفض الإنتاج. كما يلعب طول النهار وقصرة دور مهم في نوع الأزهار كما في درجة الحرارة , حيث أن طول النهار يزيد من الأزهار المذكرة و العكس صحيح .

زراعة محصول الخيار:

مواعيد الزراعة :

يزرع الخيار في الحقل المكشوف بداية الربيع بشهري 2-3 . بينما يزرع الخيار في البيوت المحمية بثلاث عروات و هي العروة الخريفية بشهري 8-9 و العروة الشتوية بشهري 12-1 و العروة الربيعية بشهري 3-4 . حيث ان مكوث النبات قليل لا يتجاوز الأربع شهور حيث يبدأ بالإنتاج بعد 30يوماً من زراعة الأشتال و يجمع كل 2-3 أيام حسب درجة الحراة لمدة 2-3 شهور. و تختلف مواعيد الزراعة من دولة لأخرى و المحدد هنا درجات الحرارة .

كمية التقاوي :

يحتاج الدونم الواحد 1600-1700 من الأشتال في العروتين الخريفية و الربيعية و اقل من ذلك في الشتوية بسبب زيادة مسافات الزراعة حيث نحتاج فقط 1400 شتلة. و كمية البذور 100 جرام كافية لإنتاج هذا العدد من الأشتال .

مسافات الزراعة :

يزرع الخيار على خطوط و على مصاطب و المسافة بين الخطوط تكون 110سم و بين النباتات 40سم و قد تزداد المسافة بين الخطوط في العروات الشتوية لقلة الاضاءة حيث تصل الى 140سم و بين النباتات في نفس الخط 50سم حيث أن نباتات هذه العروة يكون مجموعها الخضري أكبر من غيرها من العروات .

تحضير الأرض :

تحرث الأرض مرتين متعامدتين ثم تترك لمدة أسبوع ثم يوضع السماد البلدي بمعدل 5كوب للدونم و الأسمدة الكيميائية مثل السوبرفوسفات 100 كجم و كبريتات البوتاسيوم 50 كجم ثم تفرم التربة و تنعم بشكل جيد ثم ترفع المصاطب و تغطى بالملش بحال الزراعة على مصاطب و يكون عرضها متر و نصف أما بالزراعة على خطوط تحفر الأثلام و بعد ذلك نقوم بمد شبكة الري و تجربتها لمدة ساعة لتخمير مكان الزراعة و تحضيرها .

الزراعة :

تزراع الاشتال أو البذور مباشرة بالتربة على خطوط الزراعة أو على المصاطب مع وجود الماء لسد الفرغات بالتربة و تماسك الأشتال بعد الزراعة .

زراعة نبات الخيار بالبذور

خدمة محصول الخيار:

الخف و الترقيع :

في حال الزراعة بالبذور في الحقل نجري الخف و الترقيع بعد 7-10 أيام بوجود الماء أو بتقصيف الأشتال الضعيفة و ترقع الجور الغائبة التي ماتت بذورها بأشتال بنفس العمر تقريباً. و لا يجري الخف في الزراعة بالأشتال و يكتفي بالترقيع فقط .

العزق و التعشيب :

تعتبر تهوية التربة من الأمور المهمة بسبب الرطوبة الدائمة حول النبات لذلك يفضل الخربشة بشكل سطحي لمنع تضرر الجذور كما نقوم بإزالة الأعشاب لأنها تضعف النبات و تعيق عمليات الخدمة .

الري :

نبات الخيار محب للري و يحذر من تعطيشة لأنة يعطي نموات ضعيفة و ثمار مرة و لونها مائل للأخضر المسود و يحتاج الدونم من الماء 3-5 مترمكعب كل يوم. حيث أن الري ببداية حياة النبات تكون منتظمة و عند الإزهار و حمل الثمار يجب الا تقل السعة الحقلية عن 85% لنحصل على جودة عالية بالمنتج مع الحرص على التهوية وعدم تراكم المياة حول النباتات .

التسميد :

زراعة الخيار يحتاج للتسميد و خاصة داخل البيوت المحمية حيث انه يستجيب للتسميد بشكل جيد و لكن يجب أن تراعي أن التسميد يختلف من مكان لاخر لذلك عليك مراجعة وزارة الزراعة في منطقتك أو استشارة المهندس الزراعي. لأن الخلل في التسميد يعني ضرر كبير للنبات و بالتالي قلة الإنتاج و لا تنسى أن التسميد يجب أن لا يتم قبل أسبوعين كقاعدة عامة .

التسميد للخيار

التعريش و التقليم :

يتم تعريش الخيار من خلال التسليق على أحبال. حيث تلف النباتات حول هذه الخيوط مع دوران اشعة الشمس. و تقلم أفرع النباتات الغزيرة النمو خاصة في العروة الشتوية على 1-2 عقلة من الأرض لأرتفاع 50سم . و تقلم بعد ذلك على 2-3 عقل حتى نهاية النبات و بعد وصول النباتات لنهاية حامل المحصول يتم قرط القمة النامية و يؤخذ منها فرعين ينمو كل منها الى اسفل و قبل وصولة بـ50سم يقص . اما في النباتات الغير غزيرة النمو يتم تقليم كل النبات على عقلتين. يتم ذلك كل 2-3 أيام حسب درجة الحرارة . و يراعى رش مادة وقائية فطرية بعد التقليم بسبب أن الجروح الناتجة تكون معرضة لإصابة المرضية. و ملاحظة توجد أصناف تحمل على الفرع الرئيسي و لا تحتاج للتقليم و هي أنواع تجارية متوفرة في بعض الدول العربية .

لمشاهدة صورة التلقيم بشكل توضيحي

التلقيح و الإخصاب :

يوجد أصناف تحمل أزهار مذكرة و خنثى و الاخرى تحمل أزهار مذكرة و مؤنثة و أغلب الاصناف التجارية التي تزرع داخل البيوت المحمية تحمل أزهار مؤنثة فقط لا تحتاج لتلقيح و يتم التلقيح بها بكرياً و تؤثر درجات الحرارة و التسميد و غيرها من العوامل على نسبة التلقيح البكري. اما في الحقوق المكشوفة يتكفل النحل و الحشرات الأخرى بإجراء عملية التلقيح الخطي للخيار .

النضج و الحصاد :

يبدأ نضج الثمار و قطفها بعد 30 يوم من الزراعة في الجو الحار و قد يصل للـ45 يوم بالجو المعتدل و البارد. و يقطف الخيار كل 2-3 أيام حسب درجات الحرارة فانها تطول في الجو البارد و تقصر في الجو الحار. و زراعة الخيار يعطي في الدونم الواحد 1.5-3 طن داخل البيوت المحمية لكل عروة . كما يجب الحرص على عدم تاخير الحصاد حيث أنة يضر بالمنتج و تسويقة .

السابق
زراعة الباذنجان
التالي
أهمية عنصر النيتروجين و أعراض نقصه

اترك تعليقاً