أمراض و آفات أخرى

مكافحة حشائش السعد

مكافحة حشائش السعد
مكافحة حشائش السعد

مكافحة حشائش السعد الأكثر خطورة على النباتات الإقتصادية. فهي الحشيشة الصعبة المكافحة وتحتاج للصبر للتخلص منها. كما نحتاج للعلم بخطورتها لمنع دخولها لحقولنا وأراضينا. فكيف نستطيع التخلص من حشيشة السعد بالطرق الزراعية والكيميائية. وهل لها حل سحري لمنع إنتشارها. فدعونا نتعرف في مقالنا هذا ما هي حشيشة السعد وطرق مكافحة حشائش السعد .

حشائش السعد :

  • يعتبر هذه النوع من الحشائش الأخطر على الإطلاق بالعالم وليس بيئتنا العربية فقط. وهي من النباتات المعمرة القصير التي بالعادة لا يتجاوز إرتفاعها 30سم. وأوراقها خضراء داكنة ولامعة. وللنبات أزهار صفراء أو بنفسجية تنتج البذور. ومجموع جذري قوي ومعقد الإنتشار.
  • وتتواجد هذه الحشيشة بأكثر من مئة دولة حول العالم مما جعلها رقماً صعباً بالمكافحة والتخلص منها. والحشيشة محبة للأجواء المطيرة والحرارة التى تميل للإرتفاع. ومحبة جداً للضوء لأنة كلمة السر بهذه الحشيشة الخطير كما سنأتي لاحقاً.

لماذا هذه الحشيشة خطيرة ومدمرة ؟

  • أولاً : هذه الحشيشة لها القدرة الكبيرة على إمتصاص الماء و الأسمدة وتخزينها بكميات قد لا تتخيلها. مما تعيق إستفادة المحصول الرئيسي ومنافستة بقوة. مما تضعفة و تؤدي ضعف نموه وإنتاجة للنصف أقل تقدير ولو كانت أشتال يؤدي لموتها.
  • ثانياً : قدرتها على القيام بعملية البناء الضوئي رهيبة وهذا ما يفسر النقطة السابقة أنها تحتاج للغذاء والماء. والقيام بعملية البناء الضوئي هذا يعني توفير الغذاء الذي يدفعها للنمو الأرضي والتمدد وتكون الدرنات تحت سطح التربة. فالحشيشة الواحدة القوية قادرة خلال 3شهور تكوين 100 درنة أرضية.
  • ثالثاً : تحلل جزء من جذورها يعمل على فرز مواد سامة ومثيطة للنباتات وخاصة الصغيرة مما يمنع وجود نباتات قوية في المكان وتبقى هي المسيطرة. ومن خلال التجارب تبين أن هذه الحشيشة تمنع إنبات ونمو بادرات القمح بمعدل الربع في وحدة المساحة.
  • رابعاً : لحشيشة السعد قدرة عالية على تحمل الظروف الصعبة خاصة الملوحة. فهي تتحمل الملوحة بشكل كبير جداً لهذا ترها تنمو في كثير من الأماكن حتى التي لا تنجح بها المحاصيل.

كل هذا جعل من هذه الحشيشة نبات قوي ومتحدي لكل الظروف البيئية. وصنفت على أنها أخطر حشيشة في العالم. لذلك يجب مكافحة حشائش السعد

طرق تكاثر حشيشة السعد :

أولاً : البذور

  • تزهر النباتات في نهاية الصيف وتعطي أزهاراً صغيرة سهلة الإنتشار و الإنتقال بالهواء. ولكن هذه البذور قدرتها وحيويتها على النمو قليلة ونادراً ما تنبت وتكون نباتات جديدة. لذلك لا تعتبر هذه الطريقة هي الأكثر خطورة لإنتشار هذه الحشيشة.

ثانياً : الدرنات (الريزومات)

  • تكون جذور حشيشة السعد عشرات الدرنات الصغيرة جداً الصلبة والقوية الغنية والمكتنزة بالمواد النشوية. وهذه الدرنات قوية لدرجة تحملها لكل الظروف وتنتقل مع التربة والحرث والمحاصيل ولا يمكنها التضرر فهي مقاومة لدرجة كبيرة. وتعد هذه الدرنات هي الجزء الخطير الذي تعتمد علية هذه الحشيشة في التكاثر والإنتشار.
  • وعند الإنبات تكون جذر قوي قد يمتد لأكثر من مترين جانبياً ورأسياً. والدرنات نموها سطحي لا تتعمق لأكثر من 15سم. والدرنات يمكنها السكون لفترات طويلة. ويبدأ تكون الدرنات بعد شهرين من ظهور المجموع الخضري. وأقصى عمر للدرنات 3 سنوات.

طرق مكافحة حشيشة السعد :

يجب أن تعرف أن الحشيشة لها عدة نقاط من الضعف كما ذكرنا وهي عدم تحملها قلة الضوء وأن درناتها على بعد 15سم. وعمر الدرنات لا يتجاوز 3 سنوات.

  • حش المجموع الخضري بشكل أسبوعي يخفف من تواجد الحشيشة 50% . لأن عملية البناء الضوئي تعد العامل المحدد لقوة هذه الحشيشة مما يقلل من نمو الدرنات. كما التظليل بإستخدام الملش حول النباتات لمدة 3 سنوات يقضي على 90% من عشبة السعد.

لذلك تواجد هذه الحشيشة بين الأشجار الكثيفة معدوم لعدم قدرة حشيشة السعد على تحمل قلة الإضاءة مما يؤدي لإصفرارها وموتها نتيجة عدم نموها بالشكل الصحيح وعدم تكون درنات مخزنة تضمن إستمرارها.

  • في حال نمو عشبة السعد في بقعة صغيرة يمكن تحديد هذه البقعة وإزالة التربة بعمق 25سم. حيث أنها مكان تواجد درنات السعد. وردم البقعة بتربة نظيفة خالية من الحشائش خاصة حشيشة السعد. مع الإستمرار بتغطية التربة بالملش وغيرها من عمليات الخدمة. مثل تقليل كمية الري لأنها تعشق التربة الرطبة.
  • عدم نقل تربة أو سماد عضوي من مصدر غير موثوق. حيث أن هذه الحشيشة قد تنتقل مع روث الحيوانات بعد تناولها مع الحشائش مما تكون مصدر للعدوة. كما أن تلوث التراكتور وعدم غسلة من التربة بعد وقبل الحرث قد يكون سبب لنقل بذور السعد المتواجدة بالتراب الملتصق بة.
  • رغم أن ما سبق من طرق للوقاية ومكافحة حشيشة السعد. إلا أن هذا قد يكون غير كاف ويحتاج للمكافحة الكميائية خاصة بعد إنتشار خشيشة السعد بالأرض. فهناك عدة مبيدات مهمة ومؤثر على السعد ينذكرها وذلك من خلال التجربة.

طريقة المكافحة الكيميائية بالمبيدات لحشيشة السعد

  • مبيد الراوند آب بمعدل نصف لتر للفدان (4.2 دونم) مضاف إليها كوب من زيت القلي وكوب من خل التفاح و كيلوجرام من الملح و200 جرام يوريا. حيث يتم الرش صباحاً بعد ري الأرض بيوم. وتكرر الرشة بعد العصر مرة أخرى بنفس اليوم. ويمكن تغير الراوند آب بمبيد بازجران بنفس المعدل والإضافات.
  • بعد أسبوع تروى الأرض وبعدها بأسبوع اخر تزرع بالمحاصيل ونكون هكذا قد قضينا على عشبة السعد. مع الحرص على الخدمة الجيدة والتنبة من دخول السعد للأرض و تركيب الملش وغيرها من الأمور. مع أخذ الإستشارة من المهندس الزراعي المختص في منطقتك.

وهكذا نكون قد قدمنا لكم طريقة مكافحة حشائش السعد العنيدة والخطيرة بإختصار شديد. ونتمى لكم الإستفادة

السابق
زراعة الخضروات على سطح المنزل
التالي
عمليات خدمة محاصيل الخضروات

اترك تعليقاً