منوعات أخرى

مواعيد زراعة الخضروات في الكويت

مواعيد زراعة الخضروات في الكويت
مواعيد زراعة الخضروات في الكويت

مواعيد زراعة الخضروات في الكويت محدودة لصعوبة المناخ السائد. حيث أن تكلفة الإنتاج في الكويت عالية جداً لقلة الأراضي الزراعية ومصادر المياه. حيث تعتمد الزراعة في الكويت على البيوت المحمية التي تعمل على خفض درجات الحرارة. والمزارعون في الكويت يعانون من صعوبة المناخ خاصة في أشهر الصيف التي تبدأ من شهر 4 من كل عام حتى شهر 9 من نفس العام مما يجعل فترة الزراعة محدودة في الحقل المكشوف. وكثير من المزارع عملت على بناء استراتيجية بزراعة الأشجار في كل مكان من المزرعة والزراعة بين الأشجار لتوفير تكلفة الإنتاج. فدعونا نتعرف على مواعيد زراعة الخضروات في الكويت.

مواعيد زراعة الخضروات الصيفية في الكويت

الخضروات الصيفية يطلق عليها هذا الاسم كونها تؤكل في الصيف وليست كونها تزرع في الصيف لذلك هي تزرع في الربيع وتحصد في الصيف. ولكن في الكويت كون درجات الحرارة عالية جداً تتم زراعة الخضروات في بداية الخريف في شهر 9. ومن الخضروات التي يمكن زراعتها في الخريف هي الباذنجان والطماطم والفلفل والخيار والكوسا …إلخ. كما يمكن زراعة الخضروات معظم السنة في البيوت المحمية التي يمكن التحكم بعواملها الداخلية وخاصة في وقت ارتفاع درجات الحرارة في الصيف. والمشكلة هنا هو ارتفاع التكلفة كونها تحتاج لكهرباء مستمرة لعمل هذه البيوت المحمية.

كما يمكن أن تستمر الزراعة الصيفية بداية الربيع وخاصة أن هناك نباتات تتحمل درجات حرارة اعلى من غيرها مثل الذرة والباميا. لذلك يمكن القول ان الخضروات الصيفية تزرع في الكوت في الفترة الواقعة بين شهري 9-3 , اما في البيوت المحمية طوال السنة ما عدا أشهر الصيف الشديدة التي تبدأ من شهر 6 حتى شهر 9 لارتفاع درجات الحرارة بشكل جنوني وهذا يحتاج لتكلفة باهظة لتخفيض الحرارة مما يزيد من التكلفة لذلك تكون عمليه الاستيراد أفضل من الزراعة.

مواعيد زراعة الخضروات الشتوية في الكويت

تتميز أغلب الخضروات الشتوية بقصر فترة زراعتها والتي لا تزيد بالغالب عن 3 شهور والكثير منها يحتاج فقط الى 40 يوماً للنضج. والخضروات الشتوية هي نباتات تحصد في الشتاء وتزرع في الخريف. حيث تتم الزراعة عند اعتدال المناخ وميلانه نحو البرودة في شهري 11-12 من كل عام. حيث يتم زراعة الدرنات مثل البطاطا والفجل واللفت والبنجر وكذلك البصل والثوم. وتزرع الورقيات بجميع أنواعها من الملفوف والزهرة الشبت والجرجير والخس والسلق والسبانخ وغيرها من النباتات الأخرى مثل الفول والبازيلاء.

وبعض هذه المنتجات يمكن زراعتها تحث ظروف البيوت المحمية ولكن تكون تكلفتها عالية جداً لتوفير درجات الحرارة المناسبة. لذلك تكون عمليه الاستيراد حل لهذه المشكلة في أوقات طويلة من السنة.

الأمن الغذائي في الكويت

يعاني الكويت من ضعف الزراعة والإنتاج الزراعي وخاصة في أوقات ارتفاع درجات الحرارة وتسعى الدولة للاستيراد كحل طبيعي لسد العجز في الكثير من الخضروات. وهذا الخيار سهل في ظروف الاستقرار ولكن في حال عدم الاستقرار وتقلب الظروف السياسية في العالم تبرز المشكلة وترتفع التكلفة وتندر بعض السلع من السوق مما يتسبب في اضطراب السوق وانتشار الاحتكار وغيرها من الأساليب الملتوية وهذا يأتي على عاتق المواطن.

حيث بدأت الدولة في التوجه للزراعة المائية كحل مشاكل التربة وقلة الأراضي الزراعية ولكن هذه نصف المشكلة التي تعاني منها الكويت. حيث أن قلة المصادر المائية وارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ وخاصة في السنوات الأخيرة زاد من مشكلة الزراعة وتوفير الامن الغذائي في الكويت. لذلك تسعى الحكومة الكويتية لخلق حلول مبتكرة وجادة تمنح الأجيال القادة الفرصة لتوفير الغذاء بصورة داخلية بدون الحاجة للاستيراد وخاصة بعد التزايد المستمر في أعداد السكان.

المناطق الزراعية في الكويت

تتركز الزراعة في عدة مناطق محدودة في الكويت وأهمها محافظة الجهراء والتي توجد بها أغلب المناطق الزراعية كونها تتوفر بها المياه وتمثل 65% من الأراض المزروعة في الكويت وتمثل 65% من إنتاج الكويت من الخضروات والمحاصيل الأخرى.

ويليها محافظة الأحمدي وتمثل من الإنتاج المحلي من الإنتاج الغذائي لدولة الكويت من الخضروات والمحاصيل الأخرى 35%. وتعتبر هذه المحافظتين هما سلة الغذاء لدولة الكويت. ولا تقتصر الزراعة هنا على الغطاء النباتي فقط بل يشمل الإنتاج الحيواني من أبقار ودجاج ومنتجاتهم.

هذه المناطق لا تلبي السوق المحلي في الكويت نتيجة الطلب المتزايد من الخضروات. لذلك يتم استيرادها من لبنان وسوريا ومصر.

  • الخضروات الورقية تمثل 35% من الخضروات المزروعة في الكويت وتسد 72% من العجز المحلي والباقي يتم استيراده من الدول المنتجة العربية التي تقع على البحر الأبيض المتوسط.
  • الخضروات الورقية وهذ الأكثر طلباً في الكويت حيث تزرع الكويت 17274دونم منها 3049 دونم زراعة محمية. وهي توفر جزء من الاحتياج والباقي يتم استيراده من الخارج.
  • الخضروات الدرنية: زراعة الكويت تغطي فقط 35% فقط والباقي يتم استيراده من الخارج. ومن أشهرها البطاطا والبطاطس والبصل والثوم والبنجر وغيرها.
الإنتاج الزراعي في الكويت
مدن الزراعة في الكويت

تعتبر الكويت بلد غير زراعي ويعتمد أهله قديماً على الصيد من مياه الخليج. ولكن بعد ظهور البترول أصبحت أمور الكويت المادية أفضل مما جعل منها دولة مصدرة للنفط ومستوره لغذائها من الخارج. لذلك الزراعة في الكويت ومواعيدها تختلف عن غيرها من الدول للأسباب السابقة الذكر. وأغلب مواعيد الزراعة تعتمد على درجات الحرارة وعليه تكون الزراعة في البيوت المحمية هي الخيار الأفضل للزراعة في دولة الكويت.

السابق
متاجر المنتجات العضوية في الرياض
التالي
الفرق بين الكبريت الزراعي والكبريت الميكروني

اترك تعليقاً