المبيدات

أنواع المبيدات و أضرارها

أنواع المبيدات و أضرارها
أنواع المبيدات و أضرارها

أنواع المبيدات و أضرارها على صحة المستهلك. فالمبيدات سموم قاتلة للكائنات الحية موجهة ضد الأفات الزراعية يستخدمها المزارعون بكثافة كبيرة فوق الحد المسموح به مما يعرض الإنسان و الحيوان و البيئة لكثير من المخاطر أخطرها الأمراض السرطانية و تشوه الأجنة و تلوث المياه و الحياة البرية. فدعونا نتعرف على ما هي المبيدات و أنواعها و ما هو الخطر الذي تسببة ؟

ظهرت المبيدات و ظهرت معها الثورة الخضراء حيث استخدم الكثير من المبيدات في بداية القرن الماضي و التي تم حذر أغلبها لما لها من أضرار. كما أنها أصبحت أقل تأثيراً على الأفات الزراعية لحصولها على المناعة . و بدأ الإنسان بالتفكير للرجوع لما قبل إستخدام المبيدات وإستعمال و سائل بديلة عن المبيدات. إلا إنة ما زال عاجزاً عن ذلك. و يرجع السبب أن المبيدات هي أسرع طريقة و أكثرها فاعلية مما يسهل على المزارع إنقاذ محصولة .

أنواع المبيدات :

1- مبيدات الحشرات

و هي عبارة عن مواد سامة لها تأثير على الوظائف الحيوية للحشرات. و تعتبر المبيدات الحشرية أخطر المبيدات على الإنسان و الحيوان و البيئة لسميتها العالية جداً .

و تنقسم مبيدات الحشرات حسب تأثيرها فمنها ما يؤثر على الحشرات الكاملة و منها ما يؤثر على اليرقات و منها ما يؤثر على البيوض و أخرى تقضي على جميع الأطوار. و منها الجهازي و الغير جهازي .

كما تنقسم حسب طريقة دخولها للجسم فمنها مبيدات بالملامسة تدخل عن طريق ملامسة لجسم الحشرة و منها مبيدات تنفسية تدخل عن طريق الثغور التنفسية. و منها مبيدات معوية تدخل جسم الحشرة عن طريق الفم .

و كما تنقسم حسب تريكبها الكميائي فمنها الغير عضوية و العضوية مثل الزيوت و المبيدات من أصل نباتي و المبيدات العضوية المصنعة مثل المجموعات التالية :

مجموعات المبيدات الحشرية :

المركبات الكلورينية العضوية : و هي من الملوثات الأكثر خطراً على المياه و البيئة و الإنسان لطول مدة بقائها و صعوبة تحللها .

المركبات العضوية الفسفورية : و هي من المبيدات المسبب للشلل للحشرات نتيجة عملها على الأعصاب و لها تأثير على الإنسان و الحيوان و من هذه المبيدات ما هو جهازي و الأخر غير جهازي بالملامسة. كما أغلب هذه المجموعة لها تأثير على إحداث الأمراض السرطانية لذلك كثير منها مقيد و ممنوع إستخدامها .

المركبات الكارباماتية : و هي مبيدات لها نفس التأثير السام للمبيدات العضوية الفسفورية و أغلبها له تأثير جهازي و سهلة التحلل بالماء و التكسر لمواد غير سامة .

المركبات البايريثرويدية : و هي من المبيدات الأكثر أماناً من غيرها و تأثيرها بالملامسة و لا يوجد لها أي تأثير جهازي و سميتها منخفضة جداً و تعمل على الأعصاب .

كما يوجد عدة مجموعات أخرى من المبيدات الحشرية التي هي أقل إنتشاراً .

2- مبيدات الفطريات

و هي عبارة عن مواد سامة لها تأثير على الفطريات و جراثيمها. مما تؤدي للقضاء عليها و هي أقل سمية من الحشرية و تستخدم بشكل كبير و واسع و تنقسم هذه المبيدات الى :

مبيدات فطرية وقائية : خيث أن هذه المبيدات ترش على النباتات قبل حدوث الإصابة لعلمنا المسبق بالظروف المناسبة لإنتشارها و تمتاز هذه المبيدات بالثبات و الإلتصاق لفترة طويلة على النباتات .

مبيدات فطرية علاجية : و هي مبيدات ترش بعد حدوث الإصابة الفطرية للقضاء على الفطريات و بطبيعة الحال تكون أكثر تركيزاً من الرش الوقائي .

و تتعدد إستخدامات هذه المبيدات في الزراعة فمنها ما يلي :

مبيدات فطرية لمعاملة البذور : لمنع الإصابة بالفطريات و بالتالي منع إنبات البذور و تعفنها تخت سطح التربة .

مبيدات فطرية لمعاملة التربة : و هي تستخدم قبل الزراعة لتعقيم التربة من أي مسببات للفطر كعملية وقائية .

مبيدات فطرية لمعملة أمراض السيقان : و تستخدم لعلاج الأمراض الوعائية التي تعمل على غلق الأوعية الناقلة للماء و الغذاء و تعفنها و من ثم موت النباتات .

مبيدات فطرية لمعاملة أمراض المجموع الخضري و الثمار : و تستخدم هذه المبيدات لمكافحة الفطريات كالتبقعات و الأعفان و غير من من الأعراض الفطرية التي تظهر فوق سطح التربة .

كما تنقسم المبيدات حسب التركيب الكميائي الى :

مبيدات غير عضوية : و يعد مبيد الكبريت هو الأشهر في كل الأزمان لتأثيرة القوية على كثير من الفطريات بالإضافة على أنه غير سام للإنسان .

مبيدات عضوية : و هي من أكثر المبيدات الفطرية إنتشاراً لفعاليتها العالية على طيف واسع من المبيدات و يوجد منها العديد من المجموعات الفعالة .

كما يوجد منها مبيدات حيوية و هي عبارة عن إنتاج مواد من كائنات حية لها تأثير على الفطريات بالإبادة أو التثبيط و غيرها و هي آمنة للإنسان و الحيوان و البيئة .

كما يوجد منها مبيدات فطرية جهازية قادرة على الإنتقال داخل النباتات بكل سهولة فإنما ترش و على أي جزء تعطي تأثير داخل كل أجزاء النبات لتصل للفطر المستهدف. و منها الغير جهازي بالملامسة و تأثيرها فقط على الاجزاء المعاملة فقط .

3- مبيدات البكتيريا

و هي عبارة عن مبيدات لها تأثير سام على البكتيربا و أغلبها عبارة عن مضادات حيوية أو مبيدات فطرية لها تأثير قاضي عليها. لذلك تدمج أغلب الوقت من المبيدات الفطرية لأن المبيدات الفطرية لها تأثير قوي على البكتيريا. كما تعمل بعض المبيدات الحيوية تأثير جيد و فعال على التخلص من الأمراض البكتيرية .

4- مبيدات الحشائش

مبيدات الحشائش تعتير من أكثر المبيدات تداولاً و إستعمالاً حيث تمثل 40% من مجمل المبيدات المنتجة في العالم . و هي مبيدات لها تأثير سام على الحشائش الضارة التي تنافس النباتات و المحصول الرئيسي , و تنقسم مبيدات الحشائش الى :

مبيدات حشائش إختيارية :. و هي مبيدات يمكن رشها على النباتات النامية (المحصول الرئيسي) فتقوم بالتخلص من الحشائش و تاركة المحصول بدون أي ضرر . و منها ما يؤثر على عريضة الأوراق و الأخرى على رفيعة الأوراق .

مبيدات حشائش غير إختيارية :. و هي مبيدات تحتاج للتركيز و الرش بحذر لانها لا تفرق بين نبات و أخر و تتخلص من النباتات بشكل عام. و منها ما يستخدم على التربة أو المجموع الخضري و غيرها .

5- مبيدات الحلم (الأكاروس)

وهي مبيدات لها تأثير على الكائنات الحية المسمية الحلم التي أغلبها لا يرى بالعين. و رغم أنها ليست من الحشرات من حيث التصنيف إلا أن أغلب المبيدات المستخدمة للحشرات لها تأثير على الحلم بشكل كبير. و يرجع خطر الحلم لإمتصاصة العصارة النباتية مما يضعف النبات. و منها ما يعيش على التربة وبداخلها و منها ما بعيش على المجموع الخضري و الثمار و كما ما يستخدم بالمكافحة الحيوية. و ينطبق عليها نفس تقسيم مبيدات الحشرية و أغلب المبيدات المستخدمة في المكافحة مبيدات جهازية لسهولة وصول تلك المبيدات للحلم الذي يكاد يرى بالعين المجردة .

6- مبيدات النيماتودا

و هي عبارة عن مبيدات لها تأثير على النيماتودا التي تعد من الحيوانات المجهرية التي لا ترى بالعين المجردة. و لمبيدات النيماتودا مجموعات خاصة فيها أغلبها ترش قبل الزراعة عند تحضير التربة للوقاية من النيماتودا أو التقليل من خطرها. كما أن بعضها يوضع رشاً كسائل أو ينثر بشكل حبيبات .

7- مبيدات الطيور

و هي مبيدات أغلبها مواد ذات رائحة منفرة للطيور و طاردة لمنع وصولها للحقل. أو تكون مواد معقمة تعمل على جعل الطيور عقيمة تمنع تكاثرها في المنطقة و منها القاتلة ولكنها أقل إستخداماً. و لكن أغلب الطيور يصبح لها تسمم من تناول الحبوب و الديدان و الحشرات المعاملة مما يشكل خطر حقيقي على حياتها. و مبيدات الطيور نادرة الإستخدام في بلادنا العربية نتيجة ثقافتنا الدينية التي تمنع تقل الطيور التي هي رمز المحبة و أغلب المزارعين يستخدمون رجل الخيال مآتة .

8- مبيدات القوارض

و هي مبيدات ذات إنتشار و اسع سواء بالحقول أو بالتجمعات السكانية للقضاء على القوارض. و تنقسم هذه السموم الى السريعة التأثير و هي غير فعالة بشكل كبير بسبب سلوك القوارض بالبحث عن الطعام و هناك نوع تأثير الفتك بالقوارض بطىء يحتاج لعدة أيام ليسبب الوفاة و هو الأفضل للتخلص من أكبر عدد من القوارض و هناك عدة طرق تعمل فيها هذه المبيدات و هي :

  • مبيدات كميائية تعمل على تعقم القوارض و تمنع تكاثرها .
  • مبيدات كميائية تعمل على القتل السريع للقوارض لشدة السمية .
  • مبيدات كميائية تعمل على القتل بواسطة الخنق بدخولها للجهاز التنفسي .
  • مبيدات كميائية تعمل على منع تجلط الدم و تأثيرها بطىء و لكنها أكثر فعالية و أكثر إنتشاراً .
  • مبيدات كميائية تعمل على طرد القوارض من المكان .

و أغلب مبيدات القوراض تشكل خطر كبير على الإنسان و الحيوان لذلك يتم التعامل معها بحذر شديد .

9- مبيدات القواقع والرخويات

و هي مبيدات متخصصة بالقواقع و الرخويات و أشهرها الحلزون الذي يسبب ضرر للنباتات بالتغذي عليها. و أغلب هذه الحيوانات سهلة المكافحة لضعفها حتى أنها لا تتحمل أشعة الشمس فتظهر في الصباح و المساء فقط. و يستخدم ضدها مبيدات متخصصة أو حشرية تودي الغرض. و من المبيدات المستخدمة ما هو سائل و منها محببات تنثر حول النباتات .

10- مبيدات الطحالب

و هي مبيدات متخصصة بالطحالب و لها تأثير سام . و أغلب المبيدات العامة لمبيدات االفطريات و الحشرات تؤثر عليها و لها سمية معينة عليها. خاصة عند تكون الإشنات و هي تعايش الفطريات مع الطحالب مما يكون طبقة عازلة على النباتات تمنع نموها بالشكل الطبيعي و علية يلزم إستخدام المبيدات للتخلص منها. و من هذه المبيدات ما هو سائل أو جاف يستعمل بصورة معلق بعد ذوبانة بالماء .

صور المبيدات :

-1- المستحضرات السائلة -2- المستحضرات الجافة -3- المحببات -4- المدخنات -5- الأيروسلات -6- الطعوم السامة.

و المواد المضافة عند الرش هي : المواد المبللة الناشرة و المواد اللاصقة و المستحلابات و المنشطات و المواد المؤمنة .

و أكثر صور المبيدات إنتشاراً هي :

كبسولات معلقة – مركز قابل للإنتشار – مسحوق تعفير – مسحوق لمعاملة البذور –. أقراص للمعاملة المباشرة – مركز قابل للإستحلاب – حبيبات قابلة للإستحلاب -. مسحوق قابل للإستحلاب – مستحلب زيت في الماء – حبيبات – محلول لمعاملة البذور -. مركز زيتي قابل للإنتشار – سائل زيتي قابل للإمتزاج – معلق مركز – معلق مستحلب -. حبيبات قابلة للذوبات – مسحوق قابل للذوبان في الماء – مسحوق قابل للبلل …

طرق الوقاية من المبيدات :

  • يمنع منعاً باتاً من تخزين المبيدات مع المواد الغذائية .
  • يمنع تناول الطعام بجانب المبيدات أو بعد المعاملة بالمبيدات .
  • يمنع من التدخين بجانب المبيدات داخل غرفة التخزين .
  • يجب إرتداء الملابس الوقائية بشكل كامل للجسم و الوجه .
  • عدم لمس الوجه بعد إجراء عمليات الرش بالأيدي .
  • غسل الجسم بالملابس الوقائية ثم قلعها و غسل الأيدي بشكل جيد .
  • عدم رمي عبوات المبيد في الطرقات و المزارع و غيرها .
  • إتلاف عبوات المبيد ثم دفنها لمنع أحد من العبث فيها .
  • رش المبيدات مع إتجاه الريح لمنع تلوث من يقوم بعملية الرش .
  • منع دخول حيوانات المزرعة للموقع المعامل بالمبيدات .
  • وضع مطفأ الحريق في مخزن المبيدات كإجراء وقائي .
  • قراءة التعليمات التي على العبوات بشكل دقيق .
  • مراعاة فترة الأمان قبل حصاد المحصول للمستهلك .
  • الفحص الطبي بشكل دوري لكل من يعمل بمجال المبيدات .

أضرار المبيدات :

و ذكرت منظمة الصحة العالمية أن عدد البشر الذين يصابون بالتسمم بالمبيدات يتراوح 1-5 ملايين إنسان سنوياً. و الألاف منهم يفقد حياتة نتيجة للتسمم الشديد . و من أضرار المبيدات ما يلي :

1- الأضرار الحادة :

و تشمل على الأعراض التالية و هي الأكثر شيوعاً و تندرج تحت ما يلي :

تهيج الجهاز العصبي و الغثيان و إلتهاب الحلق و الحساسية . و تهيج العيون و الإسهال و الصداع و فقد الوعي و قد تؤدي الى الوفاة .

2- الأضرار المزمنة :

و هي قد تتسبب في أمراض قد تلازم الشخص طوال حياتة نتيجة التعرض للمبيدات و تندرج هذه الأعراض فيما يلي :

تسمم الأجنة و تشوهها و الإصابة بالأورام التي قد تكون خبيثة أو حميدة. و حدوث اضطربات نفسية و عصبية و نوبات و مشاكل في إفراز الغدد. و العقم أو ضعف القدرة على الإنجاب و غيرها من الأمراض الغير معلن عنها .

السابق
كيفية تحقيق الأمن الغذائي
التالي
كيفية زراعة البصل

اترك تعليقاً